Tuesday, October 18, 2016

isis Sanctuary Map - مناطق نفوذ داعش في

#isis Sanctuary Map in #Iraq and #Syria as it of Oc. 17, 2016
مناطق نفوذ #داعش في #العراق و #سوريا آخر تحديث في 17 - اكتوبر - 2016
By ISW
 

Saturday, July 2, 2016

المخاطر المترتبة علينا اثناء مشاهدتنا لصور و اخبار العنف

اننا نستطيع الان مشاهدة صور الاحداث المزعجة, وتكرار تلك المشاهدة و كأنها تحدث بالفعل امامنا. فقد اصبح بأمكاننا معايشة حالة الخوف الناتجة عن حدث معين مثل: تفجير السيارات الملغمة و استهداف المناطق الشعبية و الاسواق و المؤسسات التعليمية و دور العبادة و الاماكن المقدسة, و عادة و بشكل غير متوقع عندما نفتح جهاز التلفاز و نتعرض لأعادة عرض هذه الاحداث تتحسن جودة الصور لدرجة ان الشخص الذي يشاهد صور للكوارث (التعبيرات 
ترجع ادراكاتنا و تعبيراتنا الانفعالية الى تجمعات من الخلايا العصبية في المنطقتين اللحائية و تحت اللحائية, و التي تكوّن ما يطلق عليه الجهاز النطاقي  و هو عبارة عن شبكة مترابطة من المراكز التي تقع داخل و اسف اللحاء و تسهم فس خبرة الانفعال و التعبير عنه. و لعل اكثر المناطق اهمية في تلك العملية هي منطقة الاخدود الحزامي و حصان البحر و اللوزة
وتتجمع هذه المناطق لتكوّن شبكة لها اهمية خاصة في العنف و العدون, بما في ذلك الاستجابات التي تصدر للتصدي لما قد يلحق بالحيز الشخصي للفرد و منطقة معيشته من عدوان.

Wednesday, July 22, 2015

spot report: Government Security Response.

- What: Government Security Response.

- Who: Police arrested 3 suspects on charges of robbery, rape, and promoting isis.

- Why: their criminal activities the suspects have been linked to pro-IS graffiti. The criminals were 19 to 20 years old.

- Where: Shatrah, Dhi Qar.

- When: 21/07/2015

spot report: adhesive IED

- What:  adhesive IED.

- Who: An adhesive IED killed a Ministry of Justice employee and injured another.

- Why: conflict reason.

- Where: Adhamiyah, north Baghd.

- When: 22/07/2015 Morning. 

spot report: VBIED - Baghdad

- What: VBIED.

- Who: A VBIED detonated near shops in Baghdad al-Jadeeda at approximately 20:00 hrs.

- Why: 22 people were killed and 44 injured. Baghdad has not seen another IED attack resulting such high casualty numbers with a year.

- Where: Baghdad al-Jadeeda, Baghdad.

- When: 22/07/2015 20:00 hrs.

Tuesday, July 21, 2015

spot report: freed a kidnapped child

- What: kidnapping.

- Who: ISF freed a kidnapped child and arrested 3 kidnappers.

- Why: due to intelligence information

- Where: Adhamiyah, north Baghdad.

- When: 20/07/2015.

spoot report: Kidnapping

- What: Kidnapping.
- Who: Gunmen in military uniforms stormed a house and kidnapped an occupant.

- Why: The gunmen also stole cash from the home.

- Where: Dora, south Baghdad.

- When: 20/07/2015 Evening.

spot report: ISF confiscated a weapons cache

- What:  Government Security Response.

- Who: ISF confiscated a weapons cache near the border of Basrah and Kuwait.

- Why: The cache included IEDs, fire arms, grenades and mines. Local sources report that the cache belonged to Asaib al-Haq; security forces have not confirmed this.

- Where: Basrah - Kuwait Border.

- When: 20/07/2015

spot report: Targeted Killing - the Inspector General of the Popular Mobilization for Basra.

- What: Targeted Killing.

- Who: Gunmen fired on the car of the Inspector General of the Popular Mobilization for Basra.

- Why: No one was injured. The attack was carried out by militants armed with silence pistols in two civilian cars. The gunmen fired on the Inspector General’s motorcade near the al-Madina Bridge.

- Where: Al-madina bridge, Qurna, Basrah.

- When: 19/07/2015 Evening.

Monday, July 20, 2015

Spot report: targeted killing - civilian

- What: Targeted killing
- Who: An unidentified man was found shot and killed.
- Why: unknown reason.
- Where: Husseiniya, north of Baghdad.
- When: 19/07/2015 Evening.

spot report: Targeted Killing - ISF

- What: Targeted Killing
- Who:  The assailants have not been identified.
- Why: Gunmen shot and injured 3 ISF members.
- Where: Zaidan, Abu Ghraib, Baghdad.
- When: 19/07/2015 Evening 

spot report: IED attack

- What: roadside IED.
- Who: A roadside IED targeted shops.
- Why: killing 1 civilian and injuring 6.
- Where: Amin, northeast of Baghdad al-Jadeeda, Baghdad.
- When: 19/07/2015 Evening.

Spot report: roadside IED

- What: roadside IED.
- Who:  targeted a café.
- Why: killing 2 people and injuring 7.
- Where: Diyala Bridge area, southeast of Baghdad.
- When: 19/07/2015 Evening.


Spot report: IED attack

- What: IED explosion.
- Who: Roadside IED hits an Iraqi Army patrol.
- Why: 1 soldier killed, 3 others injured.
- Where: Arab jabour area of south Baghdad.
- When: 9/07/2015 Afternoon.

Sunday, July 19, 2015

Spot report: IED - defuse a motorcycle bomb

- What: IED
- Who: Bomb disposal experts defuse a motorcycle bomb. The bomb had reportedly been placed near a Shiite shrine in the area.
- Why: attacking district.
- Where: the Banks district of northeast Baghdad.
- When: 19/07/2015 Morning.

Spot Report: Threat Warning

- What: Threat Warning.

- Who: isis terrorist.

- Why: Basra police arrest isis terrorist suspected of planning a VBIED attack at Um Qasr Port. The terrorist was reportedly from Fallujah.

- When: 18/07/2015.

- Where: Um Qasr, Basrah, Iraq

Spot report: Government Response - VBIED Captured

- What: Government Response - VBIED captured.

- Who: #ISIS terrorist driving a VBIED.

- Why: Federal police reportedly stopped the vehicle and arrested the terrorist after it was discovered they were carrying a fake ID card. A bomb disposal team was able to successfully dismantle the VBIED, which was in a Kia type vehicle.

- Where: Amil area of southwest Baghdad.

- When: 18/07/2015 Morning.

Spot report: #IED

- What: IED
- Who: 2 killed, 6 injured.
- Why: Roadside IED explodes near a market.
- Where: Rashdiya area of north Baghdad
- When: 18/07/2015 Afternoon

Saturday, July 18, 2015

Spot report: Armed Clashes

- What: Armed Clashes

- Who:  Tribal clashes break out 

- Why: Tribal clashes results in: 1 killed, 2 injured. The clashes reportedly involved small arms fire from automatic weapons.

- Where: al-Maymunah area (approx 20 km southwest of Amarah).

- When: 17/07/2015 Afternoon

Friday, July 17, 2015

spot report: #IED targeted #PMU

- What: IED

- Who: 1 #PMU member killed injuring 6.

- Why: A roadside IED targeted an #PMU Ashura Brigade patrol

- When: 16/07/2015 Evening

- Where: Arab Jabour, #Baghdad

Spot report: #IED

- What: IED

- Who: 1 person killed and 6 injured.

- Why: terrorist attack.

- When: 16/07/2015 Afternoon

- Where: al-Sahaa, south of the Dora Expressway, Baghdad

Spot report: Protest in Majnoon area.

- What: Protest.

- Who: Protestors blocked the road to the Majnoon oilfield on Friday morning, preventing Shell employees from accessing the area. Police have been deployed to reopen the road. 

- Why: Initial reports indicate that the protesters are angry about power cuts.

- When: 17/07/2015 Morning

- Where: #Majnoon oilfield, #Basra, #Iraq. 

spott report: the incidents outlined below;  local reports indicate that the situation in the areas of Madina, Quarna and the Majnoon concession, remains extremely tense, with ISF withdrawing, from some areas.

- What: Protest.

- Who: Protesters clashed with police in Bani Mansour, south west of Qurna, on Thursday night, 1 protester was killed and 2 injured.

- Why: Police report that the protest was the result of anger due to electricity cuts in the area.

- Where: Bani Mansour, Qurna, 

- When: 16/07/2015 Evening

summary:

local reports indicate that the situation in the areas of Madina, Quarna and the Majnoon concession, remains extremely tense, with ISF withdrawing, from some areas.

All nonessential movement, transiting these area should be avoided, with careful route panning and sound emergency response procedure being advised when conducting essential movement.

Additionally; given the current significant calendar events and this situation, those who employ heavily from these areas may experience a higher than normal level of absenteeism from places of work, heightened situational awareness should also be implemented at places of work, during periods of wide spread public unrest.

Spot report: Government Security Response - an important announcement, which may be of relevance to those of you currently operating within Baghdad.

- what: Government Security Response
- who: Iraqi Security Forces (ISF): Palestine St, Rabai St, Zawra St. and major streets in Mansour and Karada will be closed as of 17:00 on 17 July for Eid al-Fitr. ISF also banned large trucks from entering Baghdad as of Thursday evening. Checkpoints and random searches will be expanded across the city.
- Why: These security measures are intended to prevent IS attacks during Eid al-Fitr.
- where: Baghdad
- when: 17/07/2015 - 21/07/2015

Thursday, July 16, 2015

spot report: #IED / #terrorist_attack

- What: IED / terrorist attack.
- Who: Ministry of Construction and Housing employee.
- Why : terrorist attack.
- Where: Palestine St. Baghdad
- When: Today morning. 

Spot report: IED / terrorist attack

- What: IED.
- Who: shops in the public market.
- Why: attacking civilians, killing 2 people and injuring 7.
- When: 16/07/2015 Morning
- Where: Bakriya, west Baghdad

Spot Report: Targeted Killing

- What: Targeted Killing.
- Who: 2 civilians.
- Why: found shot and killed 
- When: 16/07/2015 Morning.
- Where: Hay al-Nasr, east of Sadr City, Baghdad.

Spot Report: Targeted Killing

- What: Targeted Killing
- Who: 3 civilians.
- Why: Shot and killed.
- When: 16/07/2015
- Where: highway 1 in Shuala, northwest Baghdad.

Monday, July 13, 2015

Spot Report: high worth Roberry

- What: Robbery/Criminal Activity.
- Who: Armed robbers
- Why: The criminals stole 110 million IQD, 40,000 USD, and 30 million IQD worth of jewelry.
- When: 12/07/2015
- Where: Dur al-Naft, Basrah city

Saturday, July 11, 2015

spot report: criminal activity

- What: Robbery/Criminal Activity.
- Who: Gunmen in military uniforms robbed a bank.
- Why: stealing 250 million IQD.
- When:11/07/2015 Morning.
_ Where: Tamim St. in al-Hayyaniyah, west #Basrah city, #Iraq 

Sopt Report: Iraq

- What: Target killing.
- who: A civilian was killed in a drive by shooting  The gunmen drove a white Peugeot.
- why: unknown reason.
- when:  10/07/2015 Afternoon
- where: al-junainah #basrah #Iraq

Tuesday, March 24, 2015

التقرير الأمني الاسبوعي ف العراق، الاسبوع ١٢

تواصل قوات الأمن مدعومة بقوات #الحشد_الشعبي قتالها مع المسلحين الدولة الإسلامية #داعش في العمليات التي تركز في تكريت والانبار وصلاح الدين والتأميم ونينوى. بينما يتركز القتال في هذه المناطق، والهجمات الإرهابية انخفضت في أماكن أخرى من البلاد.
ومع ذلك، وامتدت قوات الأمن وتشير الأدلة القولية أنه كان هناك ارتفاع في معدل الجريمة في كثير من المناطق الحضرية، بما في ذلك العاصمة والمناطق حتى عادة أكثر هدوءا في جنوب البلاد.

الأسبوع الماضي ما مجموعه 10 هجمات انتحارية أدت الى مقتل 15 شخصا وإصابة 13 آخرين. حوادث إطلاق النار غير المباشر (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) مقتل شخصين وجرح خمسة آخرين. أعدم علنا ​​52 شخصا على الاقل من المتشددين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة خمسة قتلى و 12 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن خلال اشتباكات مع مسلحين. ومع ذلك، فإن العدد الكلي للإصابات اطلاق النار من عمليات مكافحة الارهاب  الجارية قد تكون أعلى من ذلك بكثير. الحوادث والوفيات قد تكون مستمرة غير المبلغ عنه من خط الجبهة.

Iraq weekly security report, week 12

The security forces continue to tackle Islamic State (ISIS) militants in operations focused in Anbar, Salah ad-Din, Ta'mim and Ninawa provinces. While the fighting is concentrated in these areas, terrorist attacks have decreased elsewhere in the country.
However, the security forces are stretched and anecdotal evidence suggests that there has been a rise in crime in many urban areas, including the capital and even normally more quiet areas in the south of the country.

Last week a total of 10 explosive attacks left 15 people dead and 13 injured. Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left two people dead and five injured. At least 52 people were publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities.

Small arms attacks left five people dead and 12 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants. However, the total number of shooting casualties from ongoing counter-insurgency operations may be much higher. Incidents and fatalities may be going unreported from the front line.


_______________
Source: AKE

Tuesday, March 17, 2015

التقرير الأمني الاسبوعي في العراق، الاسبوع ١١

تواصل قوات الامن العراقية بمساندة #الحشد_الشعبي و #العشائر بمحاربة تنظيم #داعش في #الانبار و #نينوى و #كركوك و #ديالى، ولكن معظم العمليات العسكرية تركزت في محافظة صلاح الدين حيث كان قتال عنيف جدا في جميع أنحاء #تكريت الأسبوع الماضي.

في الأسبوع الماضي كان هناك ما يقارب 45 تفجيراقد خلف قرابة 93 قتيلا و 116 جريحا. وقد زرع تنظيم داعش المتفجرات حول المناطق مثل تكريت في محاولة لإيقاف تقدم القوات المسلحة العراقية وإلحاق الأضرار المادية والارواح بصفوف المدنيين في تلك المناطق.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة مقتل شخصين وجرح ثلاثة آخرون، بينهم أفراد من قوات الأمن بالرصاص خلال اشتباكات مع مسلحين. ومع ذلك، فإن عددا أكبر بكثير من أفراد قوات الأمن من المرجح أن تعرضوا للضرر خلال العمليات الجارية؛ الإبلاغ عن هذه الأرقام يبدو أن غير مكتمل جدا.

حوادث إطلاق النار الغير مباشر (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 11 قتيلا. نيران المدفعية ومن المرجح أن تسبب سقوط ضحايا من المدنيين غير معروفة في المناطق أيضا تحت سيطرة داعش. الحجم الحقيقي للضرر قد لا تكون معروفة لعدة أسابيع، إن لم يكن أشهر.

كما أعدم علنا ​​لا يقل عن 45 شخصا على يد مسلحين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات. هو الاستمرار المقاتلين لقتل الفارين المشتبه بهم، مخبرين أو أفراد آخرين يشتبه في وجود تعاطف مع السلطات.

Iraq Security weekly report, week 11

MThe security forces continue to battle Islamic State (IS) militants in Anbar, Ninawa, Ta'mim and Diyala provinces, but most especially at present in Salah ad-Din province where fighting was very heavy around Tikrit last week.
Countrywide a total of 45 bomb attacks left 93 people dead and 116 injured. IS militants have rigged up numerous properties with explosives around areas such as Tikrit so more people are likely to be harmed as territory is reclaimed from the group.

Small arms attacks left two people dead and three injured, including members of the security forces shot during clashes with militants. However, a much larger number of security force personnel are likely to have been harmed during ongoing operations; the reporting of these figures appears to be very patchy.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 11 people dead. Artillery fire is also likely to be causing unknown civilian casualties in areas under IS control. The true extent of the harm may not be known for weeks, if not months.

At least 45 people were also publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities. IS fighters continue to kill suspected deserters, informants or other individuals suspected of having sympathies with the authorities.

______
Source: AKE

Monday, March 9, 2015

التقرير الاسبوعي في العراق، الأسبوع ٩

تكثفت عمليات مكافحة التمرد التي تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية #داعش حول تكريت الأسبوع الماضي، في حين واصلت المجاميع الإرهابية بقيادة داعش تنفيذ هجماتها في المنطقة المركزية الشمالية على نطاق أوسع.

خلاف ذلك، في مختلف أنحاء البلاد ترك ما مجموعه 16 تفجير غير انتحاري 24 قتيلا و 78 جريحا. تفجيران انتحاريان إضافيان تركا خمسة قتلى و 24 جريحا.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة 20 قتيلا و 14 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن النار خلال اشتباكات مع مسلحين.

حوادث إطلاق النار الغير مباشر (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) خلفت اربعة قتلى و 16 جريحا.

أعدم علنا ​​لا يقل عن 136 شخص من المتشددين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

Iraq Security weekly report, week #9

Counter-insurgency operations targeting the Islamic State (IS) organisation intensified around Tikrit last week, while the group continued to conduct attacks in the wider central-northern region.

Otherwise, countrywide a total of 16 non-suicide bomb attacks left 24 people dead and 78 injured. Two additional suicide bombings left five people dead and 24 injured.

Small arms attacks left 20 people dead and 14 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left four people dead and 16 injured.

At least 136 people were publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities.

_________
Source: AKE GROUP

Thursday, March 5, 2015

التقرير الأمني الأسبوعي ف العراق، الأسبوع ٨

تكثفت قوات الأمن العراقية وبمساندة #الحشد_الشعبي لاجتياح تكريت وتطهيرها من تنظيم #داعش #الارهابي 

على صعيد متصل، لا تزال الاشتباكات تجري في جميع أنحاء #الموصل ومحافظة #الأنبار والمنتشرة من خلال أجزاء أخرى من المنطقة الوسطى.

الأسبوع الماضي هنالك ما يقارب ال ٢٩ من الهجمات #الارهابية الغير انتحارية خلفت 75 قتيلا و 208 جريحا. ثلاثة تفجيرات انتحارية إضافية تركت 19 قتيلا و 37 جريحا.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة 22 قتيلا و 49 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن النار خلال اشتباكات مع مسلحين. حوادث إطلاق النار الغير مباشر (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 24 قتيلا و 50 جريحا.

أعدم علنا ​​78 شخصا على الاقل من قبل #الارهابيين أو قتلوا فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

ما يقارب  185 شخصا على الاقل اختطفوا من قبل  من قبل مسلحي #داعش على الرغم من أن الرقم غير دقيق جدا نظرا لصعوبة تأكيد الأرقام في ضَل هذه الظروف.

Tuesday, February 24, 2015

التقرير الأمني الاسبوعي في العراق، الأسبوع ٧

ويستمر الارهابيين بقيادة #داعش بقتالهم مع قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي  في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية. كانت هناك عمليات مكافحة التمرد ثقيلة جدا الأسبوع الماضي، لا سيما في شمال صلاح الدين والأنبار ومحافظات نينوى. اشتبك متشددون أيضا مع البشمركة الكردية على حافة محافظة أربيل. وكانت بغداد وجنوب البلاد هادئة للغاية في التباين.

غادر اجمالى 70 هجمات بالقنابل 17 قتيلا و 39 جريحا (وهذا الرقم منخفض). تركت هجمات الأسلحة الصغيرة شخص واحد على الأقل بجروح (أيضا الرقم المنخفض) على الرغم من أن العشرات من المرجح أن قتلوا وجرحوا في الاشتباكات الجارية لمكافحة الارهاب. حوادث اطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) خلفت ثلاثة قتلى و 12 جريحا.

أعدم علنا ​​196 شخصا على الاقل من قبل مسلحي داعش أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات - وهو رقم مرتفع جدا. وخطف العشرات من الناس أيضا من قبل داعش ومجاميع ارهابية اخرى

Monday, February 9, 2015

التقرير الأمني الأسبوعي في العراق، الاسبوع ٥

مازالت المجاميع الإرهابية بقيادة #داعش تواصل قتالها ضد قوات الأمن الاتحادية العراقية وقواد الحشد الشعبي  والبشمركة الكردية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية.

لا يزال العنف أكثر وضوحا في الانبار وصلاح الدين ومحافظات نينوى. هدأت الأوضاع في محافظتي بابل وديالى على الرغم من أن الحوادث لا تزال تحدث على أساس منتظم في كليهما.

في بغداد أيضا أن نرى الهجمات اليومية، على الرغم من الاسبوع الماضي خففت السلطات حظر التجول ليلا المفروض على المدينة منذ عام 2004.

الأسبوع الماضي ما مجموعه 24 هجمات بالقنابل غير انتحارية غادر 29 قتيلا و 69 جريحا. خمسة تفجيرات انتحارية إضافية تركت 32 قتيلا و 84 جريحا.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة 29 قتيلا و 39 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن النار خلال اشتباكات مع مسلحين.

حوادث إطلاق النار غير المباشر (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 20 قتيلا و 68 جريحا، وخصوصا حول الفلوجة.

أعدم علنا ​​128 شخصا على الاقل من قبل مسلحين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

Iraq Security Weekly Roundup, week 5

Islamist militants led by the Islamic State (IS) organisation continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region.

Violence remains most pronounced in Anbar, Salah ad-Din and Ninawa provinces. Conditions have eased in Babil and Diyala provinces although incidents continue to take place on a regular basis in both.

Baghdad also continues to see daily attacks, although last week the authorities relaxed the night-time curfew imposed on the city since 2004.

Last week a total of 24 non-suicide bomb attacks left 29 people dead and 69 injured. Five additional suicide bombings left 32 people dead and 84 injured.

Small arms attacks left 29 people dead and 39 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 20 people dead and 68 injured, especially around Fallujah.

At least 128 people were publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities.

_____
Source: AKE 

Wednesday, February 4, 2015

التقرير الامني الاسبوعي في العراق, الاسبوع الرابع

تستمر المجاميع الارهابية بقيادة داعش بمعاركها الطاحنة ضد قوات الأمن العراقية الاتحادية والكردية و قوات الحشد الشعبي في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية.

شهد الأسبوع الماضي ارتفاعا ملحوظا في أعمال العنف في محافظة التأميم وانخفاض ملازم في أعمال العنف في محافظة المجاورة صلاح الدين، مع تنظيم داعش و من الواضح قد تحول انتباههم نحو القوات الكردية لحماية المدينة الغنية بالنفط وحساسة ثقافيا كركوك.

وشهدت محافظة الانبار أيضا قتالا عنيفا للغاية، كما حدث بالمثل في ضواحي الموصل وبغداد وحتى محافظة ديالى الغربية، رغم المكاسب العسكرية الأخيرة التي أعلن عنها في هذه المنطقة.

كما لا تزال المحافظات الجنوبية هي الاهدأ نسبيا خلال الاسبوع المنصرم.

حصيلة التفجيرات الغير انتحارية في عموم البلاد ما يقارب ال 24 تفجير خلف قرابة ال-69 قتيلا و 42 جريحا. كما ان هنالك ستة تفجيرات انتحارية إضافية تركت 24 قتيلا  41 جريحا. وهذا يشكل زيادة في الحوادث ذات الصلة خلال الأسبوع الماضي.

حوادث اطلاق النار  الغير المباشر (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 47 قتيلا و 93 جريحا - وهو رقم مرتفع جدا اذا ما قورن باالاحداث في غضون الاسابيع الماضية

تركت هجمات بالأسلحة الخفيفة قرابة 19 قتيلا و 41 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن النار خلال اشتباكات مع مسلحي تنظيم داعش.

أعدم علنا 193 شخصا على الاقل من قبل مسلحين أو قتل فقط و انتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات - وهو رقم مرتفع للغاية.

Tuesday, February 3, 2015

Iraq Security weekly roundup, week 4

 Islamic State (IS) militants continue to fight the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region.

Last week saw a notable rise in violence in Ta'mim province and a concurrent decline in violence in the neighbouring province of Salah ad-Din, with IS militants evidently turning their attention towards the Kurdish forces protecting the oil-rich and culturally sensitive city of Kirkuk.

Anbar province also saw very heavy fighting, as did the outskirts of Mosul, Baghdad and even western Diyala province, despite recent military gains reported from the area.

The southern region was relatively quiet.

Countrywide a total of 24 non-suicide bomb attacks left 69 people dead and 42 injured. Six additional suicide bombings left 24 people dead and 41 injured. This constitutes a rise in bomb-related casualties over the past week.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 47 people dead and 93 injured – a very high figure.

Small arms attacks left 19 people dead and 41 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

At least 193 people were publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities – an extremely high figure.

*The poor reporting climate makes it very difficult to verify the full extent of current casualties and violence.

_______________
Source: AKE


Monday, January 19, 2015

Iraq security weekly roundup, week 2

Islamist militants led by the Islamic State (IS) organisation continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region. Violence was particularly concentrated in Salah ad-Din, Anbar and Ninawa provinces.

Countrywide, at least 19 non-suicide bomb attacks left 27 people dead and 73 injured. Four additional suicide bombings left 20 people dead and 33 injured.

Small arms attacks left 51 people dead and 33 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 67 people dead and 162 injured.

At least 132 people were publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities.

At least 253 people were also abducted by either IS militants or criminal groups, although several were rescued by the authorities.

_________
Source: AKE

التقرير الأمني الاسبوعي في العراق، الأسبوع ٢

تستمر المعارك العنيفة للمجاميع الإرهابية بقيادة #داعش مع قطاعات قوات الأمن الاتحادية (الجيش العراقي والشرطة الاتحادية) والكردية و الحشد الشعبي في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية. وتركزت أعمال العنف وخاصة في محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى.

البلاد، خلفت المعارك ما لا يقل عن 19 و 27 قتيلا و 73 جريحا. أربعة تفجيرات انتحارية إضافية تركت 20 قتيلا و 33 جريحا.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة 51 قتيلا و 33 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن النار خلال اشتباكات مع مسلحين.

حوادث القتل الغير مباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 67 قتيلا و 162 جريحا.

أعدم علنا ​​132 شخصا على الاقل من قبل مسلحين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

تم اختطاف 253 شخصا على الاقل أيضا من قبل أي IS المسلحين أو الجماعات الإجرامية، على الرغم من انه تم انقاذ العديد من السلطات.

Monday, December 15, 2014

التقرير الأمني الاسبوعي في العراق، الأسبوع ٥٠

تستمر المجاميع الإرهابية  بقيادة #داعش في حربها مع قوات الأمن العراقية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية، وخصوصا الانبار وديالى ونينوى وصلاح الدين والتأميم المحافظات.

تواصل الغارات الجوية الدولية أيضا على أهداف غير مجدية على الرغم من أن عددا كبيرا من المدنيين قد قتلوا أيضا في بعض العمليات في الأسبوع الماضي.

الأسبوع الماضي ما مجموعه 36 من الهجمات بالقنابل ترك 32 قتيلا و 78 جريحا.

أربعة تفجيرات انتحارية إضافية (ارتفاع بعد هدوء الأخير في تكتيك الإرهابيين) تركت 89 قتيلا و 79 جريحا.

ارتفاع في هجمات بالأسلحة الصغيرة واشتباكات يخلف 103 قتيلا و 70 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن خلال اشتباكات مع مسلحين.

ارتفاع في حوادث إطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) مخلفا 89 قتيلا و 79 جريحا - عدد كبير للغاية.

أعدم علنا ​​لا يقل عن 11 شخصا على يد مسلحين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

اختطف أيضا لا يقل عن 53 شخصا، معظمهم من المسلحين  لامتناعهم دعم تنظيم داعش.

Tuesday, December 2, 2014

Iraq security weekly roundup, week 48

 A major oil and gas conference will be taking place in Basrah city centre over the coming week. The event is likely to see accommodation booked up, which could make it difficult to find places to stay. The event has also seen attempted terrorist attacks in the past, with bombs reportedly defused by the authorities on the main road between the airport and the conference centre in December 2011. Personnel are advised to exercise caution and ensure that proper risk mitigation procedures are in place if they intend to take part in the event.

Last week a total of 43 bomb attacks left 49 people dead and 163 injured. There were additional attempted suicide bombings but the security forces managed to prevent them and shoot dead the would-be attackers. 

Small arms attacks left 33 people dead and 62 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 12 people dead and 55 injured.

At least 35 people were publicly executed by militants or murdered only to have their bodies later recovered by the authorities.

At least 19 people were also reportedly abducted, although several are likely to be executed in captivity rather than released in exchange for a ransom.

Militants led by the IS organisation continue to battle with the Iraqi security forces in several parts of the central and northern region.

Counter-insurgency operations have intensified over the past two weeks, with a major increase in clashes between IS militants and the security forces (including pro-government militia groups) in the central region. 

International air strikes also continue to target IS targets, although a large number of civilians were also reportedly killed in some of the bombings last week.

الملخص الأمني الاسبوعي في العراق

مؤتمر النفط والغاز رئيسي سيقام في مركز مدينة البصرة خلال الأسبوع المقبل. ومن المرجح أن يشهد الإقامة حجوزات اكثر، والتي يمكن أن تجعل من الصعب العثور على أماكن للبقاء في هذا الحدث. الحدث قد ينظر أيضا محاولات  لهجمات ارهابية في الماضي، مع قنابل يقال نزع فتيل من قبل السلطات على الطريق الرئيسي بين المطار ومركز المؤتمرات في ديسمبر كانون الاول عام 2011. وينصح الموظفين إلى توخي الحذر والتأكد من أن خطر السليم إجراءات التخفيف في مكانها الصحيح إذا كانت تنوي المشاركة في هذا الحدث.

الأسبوع الماضي ما مجموعه 43 هجمات بالقنابل يقم 49 قتيلا و 163 جريحا. كانت هناك تفجيرات انتحارية محاولة إضافية لكنها تمكنت قوات الأمن لمنعهم واطلاق النار بالرصاص أن يكون بين المهاجمين.

تركت هجمات الأسلحة الصغيرة 33 قتيلا و 62 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن النار خلال اشتباكات مع مسلحين.

حوادث الحريق غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 12 قتيلا و 55 جريحا.

أعدم علنا ​​لا يقل عن 35 شخصا على يد مسلحين أو قتل فقط لانتشال جثثهم في وقت لاحق من قبل السلطات.

قتل 19 شخصا على الاقل كما اختطف، على الرغم من أن العديد من المحتمل أن يتم تنفيذها في الأسر بدلا من إطلاق سراحهم مقابل فدية.

ويستمر المسلحون بقيادة تنظيم داعش في معركته مع قوات الأمن العراقية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية.

كثفت عمليات مكافحة التمرد على مدى الأسبوعين الماضيين، مع زيادة كبيرة في اشتباكات بين تنظيم داعش و قوات الأمن (بما في ذلك قوات الحشد الشعبي) في المنطقة الوسطى.

تواصل الغارات الجوية الدولية أيضا إلى الهدف هو الأهداف، على الرغم من أن عددا كبيرا من المدنيين قد قتلوا أيضا في بعض التفجيرات في الأسبوع الماضي.

Thursday, November 6, 2014

التقرير الامني الاسبوعي في العراق ، الاسبوع ٤٤

تستمر المعارك الضارية للمجاميع الارهابية بقيادة مايسمى بالدولة الاسلامية #داعش مع قوات الأمن الاتحادية والكردية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية.

استمرار الضربات الجوية الدولية أيضا لاستهداف مجموعة، وخاصة في أجزاء من نينوى والتأميم والانبار، على الرغم من الضربات ستستمر أيضا أن تجري بشكل متقطع في أماكن أخرى من البلاد.

ما لايقل عن  22 تفجيرا انتحاريا خلف -50 قتيلا و 162 جريحا. خمسة تفجيرات انتحارية إضافية تركت 36 قتيلا و 77 جريحا.

تركت هجمات بالأسلحة الصغيرة 20 شخصا وجرح اثنان، بمن فيهم أعضاء في قوات الأمن بالرصاص خلال اشتباكات مع مسلحين.

حوادث إطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 22 قتيلا و 55 جريحا.

وورد أن ما لا يقل عن 114 شخصا خطفوا بينما تشير التقارير إلى أن أكثر من 230 شخص قد أعدموا على يد مسلحي داعش بما في ذلك العشرات من ابناء عشيرة البو نمر (جزء من قبيلة الدليمي القوية) في محافظة الانبار.

إذا دقيقة، وهذا الحادث على الأرجح تخويف القبائل السنية من القتال ضد التنظيم في المدى القصير ولكنه يعني أيضا أن المسلحين سوف النضال من أجل تأسيس وجود طويل الأمد في محافظة الانبار.

Iraq weekly report, week 44

Islamist militants led by the Islamic State (IS) organisation continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region.

International air strikes also continue to target the group, especially in parts of Ninawa, Ta'mim and Anbar provinces, although strikes also continue to take place sporadically elsewhere in the country.

Last week a total of 22 non-suicide bomb attacks left 50 people dead and 162 injured. Five additional suicide bombings left 36 people dead and 77 injured.

Small arms attacks left 20 people dead and two injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 22 people dead and 55 injured.

At least 114 people were reportedly abducted while reports indicate that over 230 people were executed by IS militants, including dozens of people from the Albu Nimr clan (part of the powerful Dulaimi tribe) in Anbar province.

If accurate, this incident will likely intimidate the Sunni tribes from fighting against the IS organisation in the short term but it also means that the militants will struggle to establish a long-term presence in Anbar province.

_____
Source: AKE 

Friday, October 31, 2014

Iraq security weekly report

Islamist militants led by the Islamic State (IS) organisation continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region.

International air strikes also continue to target the group, especially in parts of Ninawa, Ta'mim and Anbar provinces, although strikes also continue to take place sporadically elsewhere in the country.

The strikes appear to have bolstered the efforts of the security forces on the ground, with territorial gains reportedly made around Zumar (Ninawa province) and Jurf as-Sakhr (Babil province) last week.  Nonetheless, these gains could be lost once again in future fighting.

Terrorist attacks should also be anticipated around Ashura (around 3 November) as Shi'ah pilgrims will gather at mosques and shrines. Babil province has previously been a major flashpoint during the period.

Last week a total of 34 non-suicide bomb attacks left 76 people dead and 275 injured. At least six additional suicide bombings left 44 people dead and 67 injured.

Small arms attacks left 10 people dead and 11 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants.

Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 26 people dead and 33 injured.

At least 38 people were also reportedly murdered or publicly executed by various groups and found either abandoned in the streets or buried in hastily-dug graves.


__________

Source: AKE

Wednesday, October 29, 2014

التقرير الامني الاسبوعي في العراق - الاسبوع ٤٣

تستمر المعارك العنيفة للمتشددين الاسلاميين بقيادة الدولة الاسلامية #داعش  مع قوات الأمن الاتحادية والكردية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية.

مع استمرار الضربات الجوية الدولية أيضا لاستهداف  المجاميع المسلحة، وخاصة في أجزاء من نينوى والتأميم والانبار، على الرغم من الضربات ستستمر أيضا أن تجري بشكل متقطع في أماكن أخرى من البلاد.

ويبدو أن الضربات قد عززت جهود قوات الأمن على الأرض، مع مكاسب إقليمية التقارير التي صدرت حول الزمر (محافظة نينوى) وكما هو وجرف الصخر (محافظة بابل) الأسبوع الماضي. ومع ذلك، فإن هذه المكاسب يمكن أن تضيع مرة أخرى في القتال في المستقبل.

كما ينبغي توقع هجمات إرهابية حول عاشوراء (حوالي 3 نوفمبر) كما الحجاج الشيعة سوف يتجمعون في المساجد والأضرحة. وكانت محافظة بابل قبل اشتعال كبيرة خلال هذه الفترة.

حصيلة الاسبوع الماضي يقدر بحوالي 34 تفجير غير انتحاري خلف-76 قتيلا و 275 جريحا. وما لا يقل عن ستة تفجيرات انتحارية إضافية تركت 44 قتيلا و 67 جريحا.

تركت هجمات بالأسلحة الصغيرة 10 قتيلا و 11 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن بالرصاص خلال اشتباكات مع مسلحين.

حوادث إطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 26 قتيلا و 33 جريحا.

وقتل 38 شخصا على الاقل قتلوا كما يقال أو أعدموا علنا ​​من قبل مجموعات مختلفة وجدت تخلى إما في الشوارع أو دفن في مقابر حفرت على عجل.

Wednesday, October 22, 2014

التقرير الامني الاسبوعي في العراق - الاسبوع ٤٢

تستمر المعارك مع متشددين اسلاميين بقيادة الدولة الإسلامية مع قوات الأمن الاتحادية والكردية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية. مع استمرار الضربات الجوية الدولية أيضا التي تستهدف المجاميع المسلحة، وخاصة في أجزاء من نينوى والتأميم والانبار، على الرغم من الضربات امتدت الى  مجالات أخرى مثل ضواحي بغداد وبابل وديالى ومحافظات صلاح الدين.

الأسبوع الماضي حوالي 47 تفجيرات غير انتحارية خلفت 103 قتيلا و 278 جريحا - ارتفاعا ملحوظا.بالاضافة الى ثمانية تفجيرات انتحارية إضافية خلفت 73 قتيلا و 111 جريحا - وهو عدد مرتفع على حد سواء. وقد شهدت خلال الأسبوعين الماضيين على عدد كبير من التفجيرات الانتحارية في البلاد.

خلفت هجمات بالأسلحة الصغيرة 17 قتيلا و 24 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن بالرصاص خلال اشتباكات مع مسلحين. حوادث إطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 14 قتيلا و 25 جريحا.

قتل 70 شخصا على الاقل قتلوا كما ورد أعدم علنا ​​أو من قبل مجموعات مختلفة وجدت مهجورة إما في الشوارع أو دفنوا في مقابر جماعية. هناك قلق متزايد من أن العلاقات الطائفية والبقشيش إلى العنف التعسفي أكثر انتشارا.

Tuesday, October 21, 2014

Iraq Security weekly report, week 42

Islamist militants led by the Islamic State (IS) continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region. International air strikes also continue to target the group, especially in parts of Ninawa, Ta'mim and Anbar provinces, although strikes also took place in other areas such as the outskirts of Baghdad, Babil, Diyala and Salah ad-Din provinces. 

Last week a total of 47 non-suicide bomb attacks left 103 people dead and 278 injured – a notable rise. Eight additional suicide bombings left 73 people dead and 111 injured – an equally high number. The past two weeks have seen an unusually high number of suicide bombings in the country.

Small arms attacks left 17 people dead and 24 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants. Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 14 people dead and 25 injured.

At least 70 people were also reportedly murdered or publicly executed by various groups and found either abandoned in the streets or buried in mass graves. There are growing concerns that sectarian relations are tipping into more widespread arbitrary violence.

__________
Source: AKE

Monday, October 13, 2014

Iraq security weekly report, week 41

Islamist militants led by the Islamic State (IS) continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region. International air strikes also continue to target the group, especially in parts of Ninawa, Ta'mim and Anbar provinces, although strikes also took place in other areas such as the outskirts of Baghdad, Babil, Diyala and Salah ad-Din provinces. 

Last week a total of 30 non-suicide bomb attacks left 59 people dead and 140 injured. A spike in suicide bombings (the country experienced nine, all in the central region and Baghdad) left 74 people dead and 154 injured.

Small arms attacks left 29 people dead and 15 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants. There was a rise in indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) which left 77 people dead and 97 injured, all in the central region.

At least 29 people were also publicly executed by IS militants or found abandoned in the streets having been murdered by unknown individuals in locations ranging from Mosul to Basrah.


________________
Source: AKE

التقرير الأمني الاسبوعي في العراق - الاسبوع ٤١

تستمر معركة متشددين اسلاميين بقيادة الدولة الإسلامية مع قوات الأمن الاتحادية والكردية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية. استمرار الضربات الجوية الدولية أيضا لاستهداف مجموعة، وخاصة في أجزاء من نينوى والتأميم والانبار، على الرغم من الضربات استغرق أيضا في مجالات أخرى مثل ضواحي بغداد وبابل وديالى ومحافظات صلاح الدين.

الأسبوع الماضي ما يقارب 30 تفجير غير انتحاري خلف 59 قتيلا و 140 جريحا. وهناك ارتفاع في تفجيرات انتحارية (شهدت البلاد تسعة، وكلها في المنطقة الوسطى وبغداد) تركت 74 قتيلا و 154 جريحا.

خلفت الهجمات بالأسلحة الصغيرة 29 قتيلا و 15 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن بالرصاص خلال اشتباكات مع مسلحين. كان هناك ارتفاع في حوادث إطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) التي خلفت 77 قتيلا و 97 جريحا، وكلها في المنطقة الوسطى.

كما أعدم علنا ​​لا يقل عن 29 شخصا على يد مسلحين الدول الإسلامية بينها جثث وجدت مهجورة في الشوارع بعد أن تم قتلهم على يد مجهولين في مواقع تتراوح من الموصل إلى البصرة.

Monday, October 6, 2014

Iraq Security weekly report, week 40

Last week a total of 22 non-suicide bomb attacks left 38 people dead and 134 injured. Two additional suicide bombings left 23 people dead and 24 injured.

Small arms attacks left 34 people dead and 14 injured, including members of the security forces shot during clashes with militants. Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 12 people dead and 27 injured.

At least two people were reportedly abducted. The bodies of 28 people were also reportedly recovered after they were murdered by militants.

International air strikes continued to target Islamic State (IS) personnel and assets, especially in parts of Ninawa, Ta'mim and Anbar provinces, although strikes also took place in other areas such as the outskirts of Baghdad, Babil, Diyala and Salah ad-Din provinces.

Heavy clashes between IS militants and the security forces (including federal troops, Shi'ah militia groups and the Kurdish Peshmerga) also took place in many parts of the central and northern provinces, accounting for the bulk of the week's violence.


___________________
Source: AKE 

Thursday, October 2, 2014

التقرير الامني الاسبوع في العراق - الاسبوع ٣٩

هناك عدد متزايد من البلدان التي تشن على الضربات الجوية التي تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية   في العراق. ومع ذلك، فإن الجزء الأكبر من القتال في البلاد لا يزال مستمرا على الأرض، بمبادرة من الجيش العراقي وقوات أمن البشمركة الكردية. المجتمع الدولي هو أيضا اوضح اكثر عن استراتيجية للتعامل مع التنظيم في سوريا المجاورة. وعدم القيام بذلك يساهم إطالة أمد الصراع في العراق والازمة السورية ستوفر مع الفراغ الأمني ​المناسب ​الذي يمكن تنظيم داعش من الاستفادة من موقف الامم المتحدة.

والأمر الجدير بالذكر هو أنه حتى إذا ارتكبت قوات برية أجنبية إلى البلاد في الدور القتالي ينبغي أن تكون الأولوية لتعزيز قوات الأمن العراقية، وتزويدهم بالتدريب ورفع الروح المعنوية بحيث تكون قادرة على معالجة أبرز المواقع الحساسة على الارض كتجربة المعركة اللازمة. إذا القوات العسكرية الأجنبية تفعل الجزء الأكبر من القتال قوات الأمن العراقية سوف تكسب قليلا وعندما تنسحب القوات الأجنبية، حتى لو هزم تنظيم داعش في الوقت الراهن، فلن تكون قادرة على منع أي مجموعة مماثلة من إعادة الظهور في المستقبل تحارب قوات الأمن العراقية.

في الوقت الراهن، لا يزال القتال على أشده في المنطقة الشرقية في كل من الانبار و محافظة ديالى وسط وشمال محافظة بابل، وفي جميع أنحاء محافظة صلاح الدين وحول محافظة نينوى. في بغداد وكركوك أيضا لا نزال نرى الهجمات الإرهابية المتفرقة. اما في جنوب البلاد لا تزال أكثر هدوءا بكثير على الرغم من أنها بالتأكيد ليست بمنأى عن العنف.

محصلة الاسبوع الماضي كانت 49 من الهجمات التفجيرية (من بينهم اثنان على الأقل التفجيرات الانتحارية) خلف 85 قتيلا و 109 جريحا في جميع أنحاء البلاد.

خلفت هجمات بالأسلحة الصغيرة 28 قتيلا و 22 جريحا، بينهم أفراد من قوات الأمن بالرصاص خلال اشتباكات مع مسلحين.

وورد أن 19 شخصا على الأقل خطفوا، على الرغم من أن العديد منهم قام بخطفهم تنظيم داعش وقد تم  قتل  ما يقارب ١٩بدلا من عقد للحصول على فدية. 

كما خلفت حوادث اطلاق النيران غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) أيضا 66 قتيلا و 72 جريحا. وقتل العديد من الضحايا بسبب هجمات متشددين، رغم استمرار القصف الحكومي أيضا في أماكن مثل مركز محافظة الانبار، على الرغم من دعوة رئيس الوزراء حيدر العبادي للايقاف القصف المدفعي على المدن. هذا سوف تضر فقط جهود للتوفيق بين السكان المحليين مع السلطات الاتحادية.




Tuesday, September 16, 2014

Iraq Security weekly report

Islamist militants led by the Islamic State (IS) continue to battle with the federal and Kurdish security forces in several parts of the central and northern region. However, last week also saw a jump in the number of bombings taking laces in southern Iraq. The southern attacks were relatively small in scale but their timing would suggest a co-ordinated effort which is a concern given currently heightened security measures which are supposedly in place in the region.

Countrywide a total of 55 non-suicide bomb attacks left 20 people dead and 96 injured. Six additional suicide bombings left 25 people dead and 130 injured. Small arms attacks left 11 people dead and one injured, including members of the security forces shot during clashes with militants. Indirect fire incidents (rockets, mortars and military artillery shelling) left 18 people dead and 45 injured. At least 54 people were reportedly abducted, including large numbers of security force personnel believed to have been taken by IS militants in the north of the country (although the true figures are difficult to verify). The authorities also recovered up to 42 bodies abandoned in several areas.

__________________
Source: AKE

التقرير الأمني الاسبوعي في العراق

يستمر متشددين اسلاميين بقيادة الدولة الاسلامية  معركتهم مع قوات الأمن العراقية والكردية في عدة أجزاء من المنطقة الوسطى والشمالية. ومع ذلك، شهد الأسبوع الماضي أيضا قفزة في عدد من التفجيرات اتخذ الأربطة في جنوب العراق. وكانت الهجمات الجنوبية الصغيرة نسبيا من حيث الحجم ولكن توقيتها تشير إلى الجهود المنسقة التي هي مصدر قلق نظرا تدابير أمنية مشددة حاليا والتي من المفترض أن تكون في مكان في المنطقة.

بالاضافة الى الى 55 هجمات غير انتحارية خلفت 20 قتيلا و 96 جريحا. ستة تفجيرات انتحارية إضافية خلفت 25 قتيلا و 130 جريحا. خلفت هجمات بالأسلحة الصغيرة 11 شخصا بين قتيل وجريح واحد، بما في ذلك أعضاء من قوات الأمن خلال اشتباكات مع مسلحين. 
حوادث إطلاق النار غير المباشرة (الصواريخ وقذائف الهاون والقصف المدفعي العسكري) تركت 18 قتيلا و 45 جريحا. وورد أن 54 شخصا على الأقل اختطفوا، بما في ذلك أعداد كبيرة من أفراد قوات الأمن يعتقد انها اختطفت من قبل مسلحين في شمال البلاد (على الرغم من أن الأرقام الحقيقة الانه يصعب التحقق من صحتها كليا). انتشال السلطات أيضا ما يصل الى 42 جثة المهجورة في عدة مجالات.